ما الفرق بين التسويق والمبيعات؟

ما الفرق بين التسويق والمبيعات؟

 

من الأسئلة التي تراود الكثير من المتحمسين لدخول عالم المال والأعمال هو معرفة الفرق بين العمل في مجال التسويق ومجال المبيعات. هل هما متشابهان أم أن هناك اختلاف بين المجالين؟ في هذا المقال جمعنا بعض الفروقات المهمة التي نتمنى ان تساعدك على فهم الفرق واتخاذ قرارك المهني بشكل صحيح.

  تتسع نشاطات التسويق لتشمل عدة جوانب منها عمل الأبحاث عن المستهلك، وتحديد احتياجاته، ومن ثَم تطوير المنتَج، سواء عبر تطوير طريقة العرض أو حتى بعض تفاصيل التصنيع والإنتاج. كما يهتم هذا المجال بنشاطات الدعاية و للمنتج؛ من أجل زيادة اهتمام الناس، ومعرفتهم بالمنتج، ومن ثَم بناء العلامة التجارية له وبالتالي زيادة أهميته وقيمته. لاحظ أن الهدف هنا هو زيادة الاهتمام بالمنتج، وإنشاء وسائل أو طرق للوصول إلى مزيد من المستهلكين.

   في المقابل تنصرف تتركز نشاط العاملين في قطاع المبيعات على استثمار ما أنجزه أهل (التسويق) وتحويل هذه القيمة إلى عقود وصفقات مع المستهلك عبر التواصل وجها لوجه بين رجل المبيعات والمستهلك أو مجموعة المستهلكين وإقناعهم بشراء المنتج وإتمام الصفقة أو العقد.

   ومن الواضح أن العمل في مجال التسويق يركز على الخطة العامة وخلق فرص للتواصل مع المزيد من العملاء وقطاع المستهلكين، بينما يميل العمل في مجال المبيعات على التواصل المباشر مع الأفراد أو مجموعات صغيرة من المستهلكين.

إن البداية تبدأ عن طريق التسويق الذي يقوم بتهيئة المنتج وتحسين سمعته، ثم يأتي رجل المبيعات لتحويل أو لإنجاز العقد المباشر على المستوى الشخصي مع المشتري أو المستهلك. العمل في مجال التسويق يتسم بالعمل على المدى البعيد من شخص لإنشاء مسالك الوصول إلى المستهلك وتهيئته، بينما العمل في مجال المبيعات يتسم بأنه قصير المدى. وغني عن القول أن نثبت أنه لا يمكن الاستغناء عن احد المجالين فهما مهمان في كل الحالات.

   الفكرة المهمة هنا هي فهم التباين بين القطاعين في اتخاذ القرار المهني الخاص بي. فالنجاح في مجال التسويق يتطلب مهارات وميول وسمات شخصية مختلفة عن السمات والمهارات والميول التي يجب أن يتحلى بها الناجحون في مجال المبيعات. ولذا وجب الانتباه والحذر. العاملون في مجال التسويق يميلون لأن يكونوا دقيقين في تحديد احتياجات السوق ودراستها والتأكد من ما يقدمه المنافسون وغير ذلك. هذا بالإضافة إلى إجراء أبحاث التسويق. للنجاح هنا لابد من أن التحلي بالدقة والانتباه للتفاصيل والميول نحو مجموعة (تقليدي) و(بحثي) أو (تقليدي) و(مقدام). ومن جهة أخرى يتطلب النجاح أيضاً في هذا المجال قدرة على رسم الإستراتيجيات ورؤية الصورة الكبيرة وابتكار أفكار تسويقية جديدة ومبدعة. نعبر عن ذلك بالميول نحو مجموعتي (فني) أو (فني) و(مقدام).

    أما بالنسبة للعمل في مجال المبيعات فيحتاج إلى مهارات متقدمة في مد العلاقات الشخصية والتواصل مع الآخرين وإقناعهم وكفاءة في التعامل معهم في الظروف المختلفة. يتحلى المميزون هنا بالميول نحو مجموعة (مقدام).

Please note: I reserve the right to delete comments that are offensive or off-topic.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *